قسم الرياضيات بإدارة التربية و التعليم بالرياض YOU COULD PUT BANNER/TEXT/HTML HERE, OR JUST REMOVE ME, I AM IN header.htm TEMPLATE




جديد الأخبار

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

07-21-2008 04:36 PM

التفكير الإيجابي


خلقنا الله سبحانه وتعالى وميزنا عن بقية خلقه بالعقل قال تعالى : {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ} (190) سورة آل عمران لنفكر بكل شيء حولنا ونتأمل بإبداعات الخالق سبحانه وتعالى :{بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ} (117) سورة البقرة
وأيضا لنستخدمه لتحقيق مصالحنا الدنيوية والأخروية .ولكن نفاجأ من بعض الأفراد حينما يستخدمون تفكيرهم في ........ المزيد
أ. موسى بن راشد البهدل
خلقنا الله سبحانه وتعالى وميزنا عن بقية خلقه بالعقل قال تعالى : {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ} (190) سورة آل عمران
لنفكر بكل شيء حولنا ونتأمل بإبداعات الخالق سبحانه وتعالى :{بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ} (117) سورة البقرة
وأيضا لنستخدمه لتحقيق مصالحنا الدنيوية والأخروية .
ولكن نفاجأ من بعض الأفراد حينما يستخدمون تفكيرهم في المجال السلبي مما يولد لديهم الحزن والألم والفشل والتشاؤم والنظرة الشمولية البائسة لهذه الحياة , وهؤلاء من يثيرون الشفقة لأنهم يقتلون كل نبض للسعادة , ويطفؤن كل بصيص نور يشرق عليهم , ويحطمون أهدافهم قبل الخطوة الأولى لتحقيقها , وأيضا متذمرون من الواقع الذي يرسمونه مصاحبين للقلق والاكتئاب , ومشجعين للتشاؤم , رافعين رايات الفشل والإخفاقات .

نوعية تفكيرك :
قد تضع على عاتقك نسبة كبيرة من الضغوط دون أن يكون لها أي مبرر , نتيجة لأتباع أسلوب تفكير خاطئ , كان تنظر لهذه الدنيا بعين اليأس والفشل , أو تلبس نظارة سوداء تشوش عليك حقيقة ذاتك وحياتك .
وقد تضع نفسك في هذه البوتقة دون أن يكون لها أي أساس من الصحة , البعض يتصرف كما لو كان قد كتب عليه الفشل , ويعيش ضحية أفكاره السلبية .
وتلازم البعض أفكار سلبية مثل عقدة النقص والدونية , وهؤلاء يتصورون أنه ليس لديهم حظ , وأن النجاح كتب لغيرهم ليس لهم , وتلاحقهم أحداث الماضي , وعثراته , وفجواته , وذنوبه , وأخطاؤه , فيصبح أسير لتلك الأفكار القاتلة التي تحول بينه وبين آماله وأحلامه , فينصاع لها ويبقى في بؤرة اليأس والكآبة ينتظر مصير الضياع المؤلم .

عزيزي القارئ :
أنك تعيش وتتوقع أنك تسير في عالم الإيجابية ولكن بعد أن تعرف حقيقة التفكير الإيجابي ستعلم أنك تعيش في عالم الأفكار السلبية , ولكن لا تقلق فأنت في أول الطريق تستطيع أن تغير تفكيرك وحياتك , وكل ما أريده منك :
** أن تكون لديك الرغبة الصادقة للتغيير .
** أن تعترف بأخطائك وتسعى لتغييرها .
** أن تمارس وتطبق كل ما تعلمته فنسبة نجاح الممارسة والتطبيق 90% .
** تذكر أن النجاح لك أنت وحدك , فكل إنسان يهتم لتغيير حاله.
** وأهم شيء هو التوكل على الله سبحانه وتعالى والدعاء والاستغفار .

\"\" إن الفكرة هي النداء الداخلي والمحاكاة النفسية التي تؤثر على الفكر
والعقل فتستجيب لها المشاعر والأحاسيس وينصاع لها السلوك على
حسب نوعية الفكرة فقد تكون فكرة سلبية أو فكرة إيجابية .

فاعلم أن نوعية أفكارك تحدد نوعية حياتك , فإذا كانت أفكارك سلبية
تنم عن الإخفاقات والتعاسة والتذمر فإنك ستنقاد لها وتصبح
حياتك نسخة لأفكارك وتعيش في إطار سلبي تكتنفه الألأم
والأحزان والفشل , وإذا كانت أفكارك مشرقة متفائلة متأملة
بالنجاح مكللة بالسعادة فإنك ستعيش في إطار إيجابي ينبثق منه
شعاع النجاح والتقدم نحو ماتريده , وبهذا يتضح لنا أن الإنسان نتاج أفكاره .\"\"

كن إيجابياً .... كن إيجابياً .... في تفكيرك ومشاعرك ...


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 758



خدمات المحتوى


تقييم
1.51/10 (22 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.